زوّارنا الأعزاء،

سنستمر في تقديم بعض فعالياتنا وورشنا التدريبية عن بُعد عبر الإنترنت حتى إشعارٍ آخر. وقبل موعد الفعالية بحوالي 24 ساعة، سُيرسل لك القائم عليها الرابط الذي يُمكنك من خلاله حضور الفعالية.

فعاليات للأطفال

حزاوي من قطر
بالعربية
-
في ليالي الصيف الحارة في الدوحة القديمة، كان الجد وأحفاده ينامون على سطح المنزل للاستمتاع بنسيم المساء. في تلك الليالي التي لا تُنسى، كان الجد يحكي لأحفاده "حزاوي" خيالية شيقة ومثيرة مثل حكاية وحش البحر والمرأة التي تشبه قدماها أرجل حمار! احتفالا باليوم الوطني ندعوكم للانضمام إلينا من منازلكم والاستماع إلى قصص الأجداد المأخوذة من التراث القطري.
نقطة، نقطة، نقطة!
بالعربية
-
كل الصور حولنا مصنوعة من نقاط صغيرة جدًا من الألوان! أحضروا المواد التالية واستعدوا للاحتفال معنا بالعيد الوطني عبر صنع قطعة فنية باستخدام تقنية التنقيط.
حزاوي من قطر
بالعربية
-
في ليالي الصيف الحارة في الدوحة القديمة، كان الجد وأحفاده ينامون على سطح المنزل للاستمتاع بنسيم المساء. في تلك الليالي التي لا تُنسى، كان الجد يحكي لأحفاده "حزاوي" خيالية شيقة ومثيرة مثل حكاية وحش البحر والمرأة التي تشبه قدماها أرجل حمار! احتفالا باليوم الوطني ندعوكم للانضمام إلينا من منازلكم والاستماع إلى قصص الأجداد المأخوذة من التراث القطري.
حوار مع النقيب جاسم الجابر حول متطلبات الخدمة الوطنية في قطر
-
ندعو شبابنا القطريين الذين هم حماة الوطن ومستقبله للانضمام إلينا في هذا الحوار مع النقيب جاسم الجابر لمعرفة أهمية المشاركة في الخدمة الوطنية في دولة قطر، ولفهم أهداف ومتطلبات الخدمة الوطنية المطلوبة من المواطنين القطريين والإرشادات الخاصة بها.
حزاوي من قطر
بالعربية
-
في ليالي الصيف الحارة في الدوحة القديمة، كان الجد وأحفاده ينامون على سطح المنزل للاستمتاع بنسيم المساء.  في تلك الليالي التي لا تُنسى، كان الجد «حزاوي» يحكي لأحفاده الحكايات الخيالية الشيقة والمثيرة ثل حكاية وحش البحر والمرأة التي تشبه قدماها أرجل الماعز. احتفالا باليوم الوطني ندعوكم للانضمام إلينا من منازلكم والاستماع إلى قصص الأجداد المستوحاة من التراث القطري.
نقطة، نقطة، نقطة!
بالعربية
-
كل الصور حولنا مصنوعة من نقاط صغيرة جدًا من الألوان! أحضروا المواد التالية واستعدوا للاحتفال معنا بالعيد الوطني عبر صنع قطعة فنية باستخدام تقنية التنقيط.
حزاوي من قطر
بالعربية
-
في ليالي الصيف الحارة في الدوحة القديمة، كان الجد وأحفاده ينامون على سطح المنزل للاستمتاع بنسيم المساء. في تلك الليالي التي لا تُنسى، كان الجد يحكي لأحفاده "حزاوي" خيالية شيقة ومثيرة مثل حكاية وحش البحر والمرأة التي تشبه قدماها أرجل حمار! احتفالا باليوم الوطني ندعوكم للانضمام إلينا من منازلكم والاستماع إلى قصص الأجداد المأخوذة من التراث القطري.