الشراكات

انطلاقاً من رسالتها الهادفة إلى "الحفاظ على تراث الأمة من أجل المستقبل"، أبرمت مكتبة قطر الوطنية عدة شراكات مع المكتبات والمؤسسات الأرشيفات الوطنية والجامعات والمؤسسات لتعزيز الاطلاع على المحتوى الثقافي والتراثي. وتعزز هذه الشراكات قدرة مكتبة قطر الوطنية على إتاحة المصادر الرقمية حول التاريخ والتراث والثقافة في دولة قطر ومنطقة الخليج. 

الشراكة مع المكتبة الرقمية العالمية

المكتبة الرقمية العالمية

 

 

تقوم مكتبة قطر الوطنية بدور ريادي في حفظ المواد التراثية الخاصة بدولة قطر والمنطقة من خلال إسهاماتها الكبيرة والثرية في المكتبة الرقمية العالمية. 

والمكتبة الرقمية العالمية هي مكتبة مجانية متاحة عبر الإنترنت تضم كنوزًا ثقافية فريدة من كافة البلدان والثقافات حول العالم، وتتضمن هذه الكنوز الثقافية المرقمنة صوراً وكتباً ومخطوطاتٍ وخرائط وتسجيلاتٍ سمعية وأفلام مرئية. ويمكن البحث ضمن قاعدة البيانات باستخدام واحدة من سبع لغات وهي العربية والإنجليزية والفرنسية والروسية والصينية والإسبانية والبرتغالية، من خلال واجهة سهلة الاستخدام تمكنكم من إجراء تصفح عام في المحتويات المطلوبة، أو بحث مخصص من خلال المكان والزمان والموقع ونوع المحتوى والجهة المزودة له.

والمكتبة الرقمية العالمية هي برنامج تابع لمنظمة اليونسكو تديره مكتبة الكونجرس الأمريكية بالشراكة مع كبرى المكتبات في جميع أنحاء العالم.  ومكتبة قطر الوطنية هي أكبر المساهمين في إثراء المحتوى الرقمي بها من بين عدة مكتبات من دول عربية وإسلامية .

وقد ساهم الدعم المالي الذي قدمته مؤسسة قطر للمكتبة الرقمية العالمية في تعزيز جهود حفظ التراث العربي والإسلامي على مستوى المنطقة والعالم، وتوسيع حجم المشاركة الإقليمية، وكذلك بناء القدرات الإقليمية في مجال الرقمنة. وقد أثمر هذا التعاون بدوره عن زيادة المحتوى المتاح على الإنترنت باللغة العربية. 

لمعرفة المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.wdl.org

الشراكة مع المكتبة البريطانية

BL Logo

 

 

انطلق مشروع شراكة طموح في يوليو 2012 بين المكتبة البريطانية ومؤسسة قطر بغرض رقمنة المجموعات التاريخية في المكتبة البريطانية المرتبطة بتاريخ قطر والخليج والمؤلفات الإسلامية في القرون الوسطى في مجالات العلوم والطب، بهدف تعزيز فهم تاريخ منطقة الخليج والشرق الأوسط بصفة عامة.

وكان من أبرز نتائج هذه الشراكة بين المكتبة البريطانية ومؤسسة قطر إطلاق مكتبة قطر الرقمية في أكتوبر 2014 تحت إدارة وإشراف مكتبة قطر الوطنية. وهي أكبر مستودع رقمي مفتوح على مستوى العالم متخصص في تاريخ الشرق الأوسط.  وقد جعلت مكتبة قطر الرقمية الأبحاث والدراسات التاريخية حول منطقة الخليج والشرق الأوسط أسهل من ذي قبل بفضل إتاحة سجلات المكتبة البريطانية عبر الإنترنت وإمكانية الاطلاع عليها وتنزيلها من أي مكان في العالم.  وبمرور الوقت، ستساهم مكتبة قطر الرقمية في تعزيز نمو الدراسات الجديدة والمثيرة حول تاريخ المنطقة وتراثها وثقافتها. ومكتبة قطر الرقمية نفسها ستتضمن مجموعات تاريخية جديدة من أرشيفات أخرى حول العالم، وذلك عندما توسع مكتبة قطر الوطنية شبكة شراكاتها مع المكتبات والمراكز الأرشيفية حول العالم. وتجسد مكتبة قطر الرقمية رسالة مؤسسة قطر الساعية إلى تعزيز البحوث والتعليم في دولة قطر وحول العالم. 

أسفرت المرحلة الأولى من المشروع (يوليو 2012-ديسمبر 2014) عن رقمنة أكثر من  400 ألف من سجلات مكتبة الهند، ومجموعة أوراق خاصة، ومجموعة المخطوطات العربية في العصور الوسطى،  التي تتاح على الإنترنت مجانًا للمرة الأولى. وتتضمن كذلك مقالات للخبراء حول هذه السجلات باللغتين العربية والإنجليزية. وتواصل المرحلة الثانية من مشروع الشراكة التي بدأت في يناير 2015 نجاح المكتبة المستمر من خلال رقمنة ما يقرب من مليون صفحة إضافية من المجموعات الأرشيفية نفسها قبل نهاية العام 2018

وتشهد مكتبة قطر الرقمية زيادة مطردة في معدلات استخدامها تصل إلى 9000 مشاهدة لصفحاتها يوميًا تمثل شهادة على زيادة أهمية هذه البوابة الرقمية لدراسة تاريخ الخليج والعالم العربي بصفة عامة.

 لمعرفة المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.qdl.qa

الشراكة مع مجلس موارد المكتبات والمعلومات، واشنطن العاصمة

مكتبة الشرق الأوسط الرقمية

وقعت مكتبة قطر الوطنية ومجلس موارد المكتبات والمعلومات مذكرة تفاهم لتطوير المحتوى الرقمي للتراث الثقافي وتعزيزه وإتاحته من خلال التعاون في إنشاء وإطلاق مكتبة الشرق الأوسط الرقمية، وهي مبادرة تعاونية هدفها إنشاء بيئة رقمية مستدامة للتراث الثقافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتتضمن عدداً كبيراً من التطبيقات والأدوات التي تثري المحتوى الثقافي، لمواجهة الطلب المتنامي على المعلومات والمعرفة، وتفتح نافذة للمشاركة والتفاعل مع فئات عريضة من الخبراء والمتخصصين.

وتؤسس مذكرة التفاهم لجهود التعاون المشترك بين مكتبة قطر الوطنية ومجلس موارد المكتبات والمعلومات في مجالات تشكيل الوعي، وتعميق فهم التراث الثقافي لمنطقة الشرق الأوسط، وتعزيز صون هذا التراث، والحفاظ على كنوزه ومصادره، وتسهيل الوصول إليها من خلال منصة معلوماتية مستدامة.

كما تدعم المذكرة مساعي التعاون الحثيثة المبذولة لحماية التراث الثقافي من التدمير، وتوعية المجتمع العالمي بأهمية الآثار التاريخية واحترامها. وتسعى مكتبة قطر الوطنية ومجلس موارد المكتبات والمعلومات، من خلال هذه المذكرة، لتحقيق ذلك من خلال حشد فئات المجتمع التي تتبنى التوجهات والأفكار نفسها، وجهود التوعية والتواصل على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، بجانب توطيد اتفاقيات الشراكة مع المؤسسات الغنية بالمحتوى، وإرساء نماذج للتعاون الدولي.

يشارك في هذا المشروع عددٌ من المؤسسات الأخرى مثل تحالف الأثريات، ومكتبات جامعة بنسلفانيا، ومكتبات جامعة ستانفورد، ومكتبات جامعة برينسيتون، ومكتبات جامعة هارفارد، ومتحف متروبوليتان للفنون، في نيويورك.

من خلال دعم الشراكات الدولية، يضطلع مجلس موارد المكتبات والمعلومات بما يلي:

  • بناء وتعزيز وإتاحة المحتوى الرقمي للتراث الثقافي من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  • استخدام الأدوات والتطبيقات المتقدمة المفتوحة المصدر والموفرة في التكلفة
  • تقديم نموذج للتعاون الوطني والدولي يحتذى به في صورة اتفاقيات تعاون وشراكة أخرى في المناطق أخرى
  • تنسيق التعاون في الجهود التي تستهدف مواجهة من يدمرون التراث المشترك