الصراع البريطاني الأمريكي على الشرق الأوسط في محاضرة بالمكتبة الوطنية

Anglo-American rivalry in the Middle East discussed at Qatar National Library

هل هناك صراع بين الولايات المتحدة وبريطانيا حول السيطرة على الشرق الأوسط؟ إجابة هذا السؤال كانت موضوع المحاضرة التي نظمتها مكتبة قطر الوطنية اليوم وتحدث فيها المؤرخ العالمي "جيمس بار" المتخصص في التاريخ الحديث للشرق الأوسط، عن كتابه الجديد "سادة الصحراء: الصراع بين الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى على الهيمنة على الشرق الأوسط". وفي بداية المحاضرة قدم الدكتور جيمس أونلي. الخبير التاريخي ومدير شؤون البحوث التاريخية والشراكات بمكتبة قطر الوطنية، للجمهور نبذة عن موضوع المحاضرة كما شارك في الإجابة على أسئلة الحاضرين.

في هذه المحاضرة التي نظمتها المكتبة بالتعاون مع المجلس البريطاني والسفارة البريطانية في قطر ضمن فعاليات المهرجان البريطاني في قطر 2018، كشف جيمس بار القصة المجهولة للصراع بين القوتين العالميتين على كعكة الشرق الأوسط في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، ففي الخمس والعشرين عامًا التي تلت معركة "العلمين" في 1942، أكد جيمس بار أن الولايات المتحدة وبريطانيا كانتا على تنافس دائم تحوَّل في أغلب الأحيان إلى خصومة صريحة، وأنهما على طرفي نقيض في لعبة المصالح بخلاف الصورة المعروفة للجميع بأن الدولتين متوافقتان في الرأي والسياسات حول أغلب القضايا.

جدير بالذكر أن المحاضر الذي درس في جامعة أكسفورد وهو حاليًا أستاذ زائر في كينجز كوليدج لندن، قد أهدى عدة نسخ من كتابه "سادة الصحراء" إلى المكتبة لإتاحتها لرواد المكتبة ضمن مقتنيات المجموعة الرئيسية.