أمسية موسيقية مع أوبرا فيينا في حفل الفلهارمونية بمكتبة قطر الوطنية

استمع جمهور المكتبة في الحفل الموسيقى الذي أحيته أوركسترا قطر الفلهارمونية مؤخرًا بمكتبة قطر الوطنية في 20 فبراير إلى أجمل المقطوعات الكلاسيكية من أوبرا فيينا لأشهر الموسيقيين النمساويين خلال القرن التاسع عشر.

وفي كل عام، تفتح دار أوبرا فيينا أبوابها لاستقبال آلاف المشاهير من جميع أنحاء العالم الذين يستمتعون بمعزوفات الموسيقى الكلاسيكية في تقليد سنوي يعود تاريخه إلى عام 1814.

وقد نقلت أوركسترا قطر الفلهارمونية، عضو مؤسسة قطر، أجواء هذا التقليد الموسيقي إلى جماهير المكتبة بعزفها الشجي لبعض المختارات الموسيقية البديعة للموسيقيين النمساويين المشهورين الذين عاشوا في القرن التاسع عشر وهم: يوهان شتراوس، وجوزيف شتراوس و كارل مايكل زيهر.

ومن جمهور الحفل، وصف محمود عطا تجربته قائلًا: "أواظب على حضور حفلات "الفلهارمونية في المكتبة" وقد حضرت الحفلات الثلاث الأخيرة. وقد أسعدني كثيرًا ما تشهده هذه الحفلات من حضور كبير في كل مرة حتى أنه لا يبق  مكان شاغر في مقاعد الجمهور. وأعتقد أن السبب في ذلك هو أن هذه الحفلات تجمع كل القواسم التي تميز المكتبات الجديدة، من كتب وملتقى اجتماعي وفرصة للتعلم وتذوق الفنون والآداب بالرؤية والمشاهدة والاستماع".

وأشار ماجد عبد الجبار، الذي كان أيضًا من جمهور الحفل بقوله: "بصفة عامة، الموسيقى الكلاسيكية هي شغفي المفضل، وقد استمتعت حقًا بالمقطوعات الموسيقية الخلابة. ولا يحظى المرء بفرصة مماثلة لحضور حفلات راقية بهذا المستوى الرفيع مجانًا، وسأواصل حضور الحفلات الشهرية المقبلة وسأحرص على اصطحاب أصدقائي معي أيضًا".