بين النجوم: شراكة جديدة تجعل مكتبة قطر الوطنية مركزًا حيويًا للأبحاث الفلكية في قطر

تتيح مكتبة قطر الوطنية لعلماء الفلك والفضاء وغيرهم من المهتمين بهذا المجال في قطر الوصول للتلسكوبات الروبوتية الشهيرة عالميًا في مرصد لاس كومبرس في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من خلال الاتفاق الذي وقعته المكتبة مؤخرًا مع برنامج المرصد "شركاء السماء العالميين" الذي تدعمه مؤسسة "سايمونز"، وهو برنامج بارز أشادت به مؤخرًا مؤسسة "المائة" ضمن أكثر 100 مشروع تعليمي ابتكارًا في العالم في عام 2021. 

من خلال البرنامج، سيحصل عدد لا محدود من الطلاب على 50 ساعة من المشاهدة عبر تلسكوبات مرصد لاس كومبرس الروبوتية. وسيقدم المعلمون للطلاب عبر محاضرات خاصة في المكتبة الإرشاد والتوجيه بينما يراقبون الكواكب والكويكبات والمذنبات باستخدام تكنولوجيا التلسكوبات القوية. 

وجدير بالذكر أن هذه المبادرة الجديدة هي ثمرة جهود منتدى الكتاب العلمي بالمكتبة، وكذلك نادي علم الفلك الذي يحظى بشعبية كبيرة بين أعضاء المكتبة. ويُشجع هذا المنتدى الجيل الجديد من الطلاب على الالتحاق بتخصصات العلوم والهندسة في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال الترويج للكتب والموضوعات العلمية. ويرأس المنتدى الدكتور عصام حجي، العالم في أبحاث الأرض وعلوم الكواكب والعضو في العديد من برامج الاستكشاف الفضائي التي تبحث عن إجابات للأسئلة المحورية حول الأرض وتطور الكواكب.  

وحول الشراكة مع برنامج "شركاء السماء العالميين"، علقت هند الخليفي، مديرة مكتبة الأطفال واليافعين بمكتبة قطر الوطنية، قائلة: "تمثل هذه الشراكة إنجازًا فارقًا لدورنا في نشر الشغف بالعلوم بين أفراد المجتمع وتجعلنا مركزًا حيويًا لمشاريع الأبحاث في علم الفلك في دولة قطر.  

وتضيف قائلة: "نريد أن يطرح الناس أسئلة حول الكون، كما نحرص على إعداد الجيل القادم من العلماء والباحثين والفلاسفة. ونرغب كذلك في توظيف الشغف والولع بأخبار الفضاء الخارجي والاستكشافات الفلكية لإذكاء فهم الجمهور للعلوم والمناهج العلمية، ونبين للعقول المحبة للاستطلاع أن العلم هو درب الاستكشاف وسبيل المعرفة". 

وتقول هند الخليفي أيضًا: "نثق في أن شراكتنا مع مرصد لاس كومبرس ستؤدي إلى تعزيز الوعي بالعلوم في المجتمعات وتحفيز الفضول العلمي لدى المتعلمين والطلاب والدارسين منذ الصغر". 

وقد أطلق منتدى الكتاب العلمي مؤخرًا أول برنامج تعليمي لنادي علم الفلك باستخدام تلسكوبات مرصد لاس كومبرس وأسماه "جولة بين الكواكب". وقد عقدت المكتبة أربع جلسات لتعليم الطلاب كيفية إعداد التلسكوبات الروبوتية للرصد وإرسال هذا الرصد لمختبر بحثي وتحليل البيانات. وسيتم نشر الأوراق البحثية من المحاضرات بانتظام على موقع المكتبة.  

في أكتوبر الماضي كانت التلسكوبات الروبوتية قد رصدت انفجارًا ضوئيًا نادرًا من نجم التهمه ثقب أسود هائل، وهي ظاهرة معروفة باسم "وهج الاضطراب الجذبي"، ويعدُّ أقرب توهج ضوئي مسجل حتى الآن، فقد حدث على بعد أكثر من 215 مليون سنة ضوئية عن الأرض. 

يقول أحمد سعد، منسق برامج التواصل في المكتبة: "يسعى منتدى الكتاب العلمي إلى تمكين جميع الطلاب من الوصول لمصادر المعرفة العلمية عالية الجودة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. لقد أدهشني إصرار المشاركين في نادي علم الفلك في برنامج "جولة بين الكواكب الخارجية"، الذي صمد رغم التحديات الجسيمة واستمر في التعلم وإجراء الأبحاث في ظل جائحة عالمية غير مسبوقة".  

وفي بيان مشترك، قال الطلاب أدهم رامي العربي ويوسف محمد ومنيب عبد الرحمن وأريان عرفان، تحت إشراف الدكتور أ. سميث في أكاديمية نيوتن البريطانية في قطر: "كطلاب دارسين للفيزياء، انجذبنا تلقائيًا نحو هذا البرنامج البحثي الذي تقدمه المكتبة يحركنا في ذلك فضولنا لمعرفة العالم من حولنا وكذلك معرفة وفهم العالم الذي يقع خارج النطاق الطبيعي لما نشاهده أو ندرسه. وقد تسنى لنا في هذا البرنامج تأكيد وجود الكوكب الخارجي (WASP 98b)، كما استطعنا حساب المدار الفلكي للكوكب وكثافته وحجمه".

وأضاف البيان: "إننا نفخر بما حققناه وبجهد كل عضو في فريقنا خلال هذه العملية. ويجب أن نشكر المكتبة على هذه التجربة التعليمية الرائعة التي ساعدتنا ليس فقط في صقل مهاراتنا في البحث العلمي، بل أيضًا في فهم الكواكب خارج نظامنا الشمسي أيضًا".                   

مرصد لاس كومبرس هو مؤسسة علمية غير ربحية مقرها في كاليفورنيا تسعى رسالتها إلى النهوض بالعلوم وتعزيز التعليم. وقد أسست شبكة تلسكوباتها العالمية في 2005 على يد عالم التكنولوجيا واين روزينغ وتتنافس المنظمات والمؤسسات من جميع أنحاء العالم لتنال عضوية برنامج "شركاء السماء العالميين" عبر جولة مفتوحة من العروض.   

يقول الدكتور إدوارد جوميز، مدير التعليم في مرصد لاس كومبرس: "لقد أتاح لنا برنامج "شركاء السماء العالميين" الفرصة لإلهام المجتمعات التي ليس لديها فرصة لاستخدام شبكتنا من التلسكوبات الروبوتية. ونحن سعداء بالعمل جنبًا إلى جنب مع مكتبة قطر الوطنية في إتاحة القدرة على استخدام تلسكوباتنا الروبوتية في قطر ونتطلع لجذب شرائح وفئات جديدة من الطلاب للعلوم". 

جدير بالذكر أن كل شريك يختاره المرصد يجب أن يتمتع بسجل حافل يُحتذى به في تعليم علم الفلك، ويساعد مرصد لاس كومبرس في الوصول لعدد كبير من المشاريع التعليمية الريادية حول العالم.

لمعرفة المزيد من المعلومات، يُرجى زيارة:  https://lco.global/education/partners/qnl-astronomy-club/