مهندس قطري يُشارك شغفه بالتعليم في إطار فعالية "ملهمون بيننا" التي نظمتها مكتبة قطر الوطنية

Qatari Engineer Shares His Passion for Education at Qatar National Library’s “Inspiring Individuals” Forum

استضافت مكتبة قطر الوطنية، يوم 29 أغسطس، محمد الجناحي، المهندس والمعلّم القطري الملهم في ندوة عامة ضمن سلسلة ندوات "ملهمون بيننا".

وأتاحت الندوة للحاضرين فرصة التعرّف على الجناحي ومعرفة الحافز الذي دفعه، وهو مهندس ميكانيكي كان يعمل في شركة ميرسك قطر للبترول، إلى تغيير مسيرته المهنية نحو تعليم مادة الرياضيات في المدارس الابتدائية.

تخرّج الجناحي في كلية الهندسة بجامعة قطر عام 2010، ليبدأ مسيرة مهنية ناجحة كمهندس. وفي عام 2014، كلفته "علّم لأجل قطر"، وهي منظمة غير حكومية تسعى لإيجاد الحلول للتحديات التي يواجهها الطلاب في قطر، بتعليم مادة الرياضيات في مدرسة الأحنف بن قيس الإعدادية المستقلة للبنين.

وأدّت التجربة التي كان من المفترض أن تمتد على مدار سنتين فقط، إلى تغيير الجناحي لمسيرته المهنية، وهو يتابع الآن دراساته العليا لنيل شهادة الماجستير في كلية التربية بجامعة قطر.

يستخدم الجناحي الشعر العربي خلال حصصه الدراسية لتبسيط مفاهيم الرياضيات لطلابه وجعلها أكثر قربًا إلى قلوبهم. وهو يُشارك مقارباته التعليمية الابتكارية باستمرار مع المعلمين الآخرين وأعضاء المجتمع، بصفته كرئيس قسم التواصل المجتمعي في "علّم لأجل قطر" ومتحدث على منبر تيدكس.

وعلّق  الطالب  حسين أحمد العجمي الذي حضر الندوة، قائلاً: "- علمت بهذه المحاضرة من أختي وقد استفدت منها كثيرًا، وتعلمت منها أن المواظبة والالتزام والمثابرة مهارات أساسية من أجل التغلب على أي صعوبات في الحياة أو تحديات في رحلة التعلم".

  وقالت معلمة الرياضيات، سماح عباسي : " حرصت على حضور هذه المحاضرة لأنني معلمة رياضيات، وكنت أتطلع للاستفادة من الأساليب الجديدة التي طبقها المهندس محمد الجناحي في تعليم الرياضيات. وتعرفت في المحاضرة على قصة نجاحه وخبراته في تعليم الرياضيات في المدارس المستقلة. وقد أعجبني تفاعله مع الطلاب والأطفال وما لديه من حماس، وتمنيت لو أحضرت ابني معي ليشارك في المحاضرة مع بقية الأطفال."

وتستضيف مكتبة قطر الوطنية بانتظام فعاليات ملهمة لأفراد المجتمع، يُشارك خلالها قطريون ملهمون قصصهم حول كيفية تفوقهم في المجالات التي يعملون بها.