مكتبة قطر الوطنية تفتتح معرضها الرقمي الأول في أبريل

image
تسبقه محاضرة تبرز أهمية عرض البيانات عبر الرسوم المعلوماتيّة

تُنظم مكتبة قطر الوطنية، بتاريخ 18 أبريل، محاضرتها العامة الأولى بعنوان "جمال المعلومات: جولة في بيانات الكون"، يُقدمها ديفيد ماكاندليس، وهو مؤلف مقيم في لندن ومهندس متخصص في المعلومات. وسيستعرض ماكاندليس خلال المحاضرة كيفية استخدام الرسوم المعلوماتية "الإنفوجرافكس" في عرض موضوعات معينة من حياتنا المعاصرة بشكل بصري جذاب يسهل فهمه، وكذلك استخدامها في تعزيز المحتوى الصحفي، وتوضيح العلاقات بين البيانات، التي يصعب رؤيتها إذا لم تُعرض بشكل بصري، وهو ما يعني تقديم منظور جديد لرؤية العالم.

وتُمثل المحاضرة العامة مقدمة للمعرض الرقمي الأول لمكتبة قطر الوطنية، الذي يستخدم التكنولوجيا الرقمية المبتكرة في عرض البيانات من خلال الرسومات المعلوماتيّة "الإنفوجرافكس"، باللغتين العربية والإنجليزية، على 11 شاشة رقمية تفاعلية. ويتيح المعرض للزائرين فرصة التفاعل مع هذا المحتوى، والاستمتاع بالصور والرسومات المعلوماتية، والاطلاع على حقائق طريفة ومفيدة حول موضوعات متنوعة مثل القراءة في الخليج، ومواقع التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط، وأهم الامبراطوريات في تاريخ العالم، وغير ذلك.

وقد علّقت الدكتورة سهير وسطاوي، المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية، بقولها: "تقدم الرسوم المعلوماتيّة "الإنفوجرافكس" مساعدة كبيرة لكل فرد منا يواجه تحدي "فيضان" المعلومات، من خلال استخلاص المعاني من تعقيدات العالم الذي نعيش فيه. فرسومات الإنفوجرافكس قادرة على بث الحياة في المعلومات والبيانات التي يصعب استيعابها بوسائل غير بصرية إما لتعقيدها الشديد أو لأنها تجريدية للغاية، سواءً كانت هذه البيانات عن ميزانيات عسكرية، أو موجات إنفلونزا الطيور، أو السفر عبر الزمن في أفلام الخيال العلمي، أو الأدلة العلمية المتناقضة حول الأغذية "الخارقة".

يركز ماكاندليس، من خلال كتاباته ومؤلفاته، على تقنيات استخدام الرسومات المعلوماتية والتوضيحية في التعبير البصري عن الأفكار والقضايا والمعرفة والبيانات، واستكشاف الأنماط والموضوعات المبتكرة من كم البيانات الهائل حولنا. وقد شارك بمجموعة من أعماله في عدة متاحف مثل متحف الفن المعاصر في نيويورك، ومتحف الفن البريطاني. وقبل المحاضرة، سيقوم ماكاندليس، الذي أعدَّ مادة ورسومات  المعرض، بتقديم نبذة عن هذه الرسوم المعلوماتيّة وكيف تعرض الموضوعات التي تتناولها.

وقد علَّق ماكاندليس على المعرض الرقمي قائلًا: "أشعر بالسعادة لتقديم الرسوم المعلوماتيّة التفاعلية في أول معرض رقمي لمكتبة قطر الوطنية، في مبناها الجميل المليء بالخدمات والمعرفة. كما تسرّني فرصة استكشاف الثقافة العربية والإسلامية بصفة عامة، والقطرية والخليجية بصفة خاصة، من خلال وسائط البيانات وتصميم الرسومات والأشكال البصرية. لقد تعلمت الكثير خلال تطوير مادة هذا المعرض وآمل أن يستمتع الزائرون به ويستفيدون من محتواه. لقد بدت الأشكال والرسومات التفاعلية رائعة باللغة العربية، وأتمنى أن تلهم الآخرين في المنطقة، وما حولها، للتعبير عن أفكارهم وبياناتهم بصورة بصرية ومرئية".

جدير بالذكر أن المحاضرة والمعرض يُمثلان جزءًا من سلسلة من الفعاليات العامة المتزامنة مع الافتتاح الرسمي لمكتبة قطر الوطنية في أبريل.