مؤسسة قطر تدعو أفراد المجتمع للاستمتاع بقراءة كتبهم المفضلة

مكتبة قطر الوطنية تحتفل باليوم العالمي للكتاب

image

 

تحتفي مكتبة قطر الوطنية بمناسبة اليوم العالمي للكتاب في الأول من مارس بتعزيز حب القراءة والتعلم لدى أفراد المجتمع في قطر، بعد أن أصبحت وجهة مفضلة منذ افتتاح أبوابها للجماهير في نوفمبر الماضي.

وخلال الشهور القليلة التي تلت فتح أبوابها للجماهير، تدفق عشرات الآلاف من الزائرين على المبنى العصري المتطور للمكتبة، الذي يُعد تحفة معمارية فريدة في جوانب التكنولوجيا والتصميم والتجهيز، وقاموا خلال هذه الزيارات باستعارة الكتب، والاستمتاع بأماكن القراءة والدراسة المتنوعة، والمشاركة في باقة واسعة من الفعاليات والورش التدريبية، والاستفادة من العديد من المرافق الإبداعية في المكتبة، مثل محطة الإبداع.

وقد بلغ عدد الكتب التي استعارها رواد المكتبة منذ الافتتاح أكثر من 252 ألف كتاب، بينما استقبلت المكتبة خلال هذه الفترة ما يزيد عن 134 ألف زائر من كل فئات المجتمع، من طلاب وباحثين ومعلمين وأطفال وعائلات.

وبهذه المناسبة، صرحت الدكتورة سهير وسطاوي، المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية قائلة: "يثلج صدورنا أن نرى هذا الشغف الهائل بالقراءة والتعلم بين جمهور المكتبة، والذي يتجلى في العدد الهائل من الكتب التي استعارها الرواد من المجموعة الرئيسية ومكتبة الأطفال ومجموعة اليافعين، وإن دل هذا الشغف على شيء، فإنما يدل على أننا قطعنا خطوة مهمة في السير على الطريق الصحيح الذي يحقق غايتنا في الإسهام في بناء مجتمع المعرفة في قطر. ويُسعدنا في مكتبة قطر الوطنية الترحيب بالجميع للاحتفال سويًا باليوم العالمي للكتاب".

جدير بالذكر أن المجموعة الرئيسية في مكتبة قطر الوطنية تحتوي حاليًا على أكثر من 800 ألف كتاب، أما مجموعة الأطفال واليافعين فتحتوي على أكثر من 150 ألف كتاب ومواد أخرى باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى لغات أخرى متنوعة.

لمعرفة المزيد عن مكتبة قطر الوطنية، يُرجى زيارة www.qnl.qa