مكتبة قطر الوطنية تنظم ورشة تعليمية حول الخدمات العامة في المكتبات

الورشة تصقل معرفة أمناء المكتبات في مجال الخدمات العامة
 نظمت مكتبة قطر الوطنية، مؤخراً، ورشة تعليمية بعنوان "الخدمات العامة في المكتبات ومراكز المعلومات"، بهدف تزويد أُمناء المكتبات بالمهارات المطلوبة في مجال الخدمات العامة التي تقدمها المكتبات الوطنية.

 وحاضر في الورشة، التي عقدت في مركز الطلاب بالمدينة التعليمية، السيدة هدى عباس، المديرة التنفيذية لمكتبة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في كينغز أكاديمي بالعاصمة الأردنية عَمّان، وتناولت عددًا من الموضوعات منها الحفاظ على التواصل الفعال والبنّاء مع الجمهور، وتخطيط برامج للتواصل والتفاعل مع رواد المكتبات وتنفيذها، وإدارة المساحات العامة في المكتبات بكفاءة وفعالية.

وقد زودت الورشة، التي تمثل جزءاً من الخطط طويلة المدى في مكتبة قطر الوطنية لتعزيز قطاع خدمات المعلومات في الدولة، أُمناء المكتبات من شتى القطاعات والتخصصات في قطر بأفضل الممارسات والأساليب الفعالة لتوعية الجمهور بخدمات المكتبة ومصادرها بأفضل طريقة ممكنة.

 وتضمنت الورشة مناقشات فعالة حول آخر المستجدات والتطورات في مجال الخدمات العامة التي تقدمها المكتبات في دولة قطر والمنطقة، الأمر الذي ساهم في  تبادل الخبرات والأفكار في قطاع خدمات المعلومات.
 وصرّح المهندس سعدي السعيد، مدير الشؤون الإدارية والتخطيط في مكتبة قطر الوطنية، قائلاً: "استعرضت الورشة أحدث الاتجاهات والممارسات في قطاع المكتبات، وقدّمت لأمناء المكتبات المشاركين خلاصة معرفة الخبراء حول أهم المبادئ والأسس في علوم المكتبات، وعززت من وعيهم بأفضل الممارسات في إدارة المكتبات".

 وأضاف: "في إطار قيامها بوظيفتها كمكتبة عامة، تهدف مكتبة قطر الوطنية إلى تزويد أمناء المكتبات بالتدريب المستمر؛ لضمان كفاءتهم في تقديم خدمات المعلومات للجمهور بأفضل جودة ممكنة، ووفقاً لأرقى المعايير. وينبغي للعاملين في المكتبات مواكبة أحدث المستجدات والتطورات في عالم التكنولوجيا، بما يمُكّنهم من تقديم معلومات دقيقة لرواد المكتبات في أسرع وقت ممكن".

 ومن خلال هذه الفعاليات الموجهة للارتقاء بمهنة المكتبات والمعلومات، تدعم مكتبة قطر الوطنية رسالة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع الرامية إلى تعزيز تقدم المجتمع من خلال تحقيق الأهداف الوطنية، ونشر المعرفة، وصقل ملكات الإبداع، وتعزيز الابتكار.