مكتبة قطر الوطنية تُسلّط الضوء على فن تجليد الكتب خلال ورشة عمل متخصصة

عقدت مكتبة قطر الوطنية، يومي 22 و23 ديسمبر، ورشة عمل حول فن صناعة الكتب والدفاتر وتجليدها يدويًا. وتمحورت الورشة، التي قدمها أخصائي حفظ الكتب وصيانتها، شاناكا بيريرا، حول كيفية استخدام تقنيات بسيطة لتجليد الكتب لتمكين المشاركين من صناعة كتبهم الخاصة يدويًا.

واشتمل اليوم الأول من ورشة العمل على عرض تقديمي حول التقنيات الأساسية لحفظ الكتب، والمواد المستخدمة، مثل الورق الياباني، وتبعه تدريب عمليحول مبادئ تجليد الكتب.

وفي اليوم الثاني، تعلّم المشاركون تقنيات فن تجليد الكتب الياباني عن طريق ربط الصفحات مع بعضها بأسلوب مبدع، وقام بعدها كل منهم بصُنع دفترين، وأخذهما معه لاستخدامهما لأغراض الرسم أو تدوين المذكرات أو تسجيل الملاحظات.

وحول هذه الورشة، علّق المشارك رام كريشناسعيد، قائلًا: "ورشة العمل مشوّقة للغاية وتقدم معلومات قيمة أستفيد منها. لطالما كنت مُعجبًا بفن تجليد الكتب وهذه الفرصة مثالية بالنسبة لي لتعلم أساسياته من الخبراء هنا في المكتبة".

من جهته، قال أحمد ماجد، مشارك آخر في الورشة: "فن تجليد الكتب يشكل جزءًا مهمًا من ثقافتنا. يسعدني أن أرى أن المكتبة تبذل جهودًا لإحياء هذا التراث".