مكتبة الأمة التركية تهدي 400 كتاب إلى مكتبة قطر الوطنية بمناسبة اتفاقية التعاون

مكتبة قطر الوطنية توقع مذكرة تعاون استراتيجية مع مكتبة الأمة التركية

وقعت مكتبة قطر الوطنية مذكرة تعاون استراتيجية مع مكتبة الأمة برئاسة الجمهورية التركية لتعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك كالتعاون في المجالات العلمية والتقنية والثقافية، والتعاون في مجال المعلومات وأنشطة المكتبات.

وقد وقع المذكرة من الجانب القطري سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية، ومن الجانب التركي سعادة السفير الدكتور متين كيراتلي، مدير الشؤون الإدارية في رئاسة الجمهورية التركية.

تحدد المذكرة المجالات الواسعة للتعاون في المجالات العلمية والتقنية والثقافية، وبناء القدرات وتبادل الخبرات والمعرفة والمهارات في تطوير أنشطة وممارسات المكتبات، وتبادل الموظفين وأنشطة التدريب خاصة في مجالات الفهرسة والتصنيف وقواعد البيانات وأنظمة الوسائط المتعددة، وغيرها.

بهذه المناسبة المهمة، ألقى سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية، كلمة قال فيها: "للشراكة مع الدول الصديقة مثل الجمهورية التركية بهجة خاصة، لأن التعاون حينها يقوم على العديد من قواسم التاريخ والثقافة المشتركة بخلاف المصلحة المتبادلة. واحتفالنا بتوقيع هذه الاتفاقية مع مكتبة الأمة برئاسة الجمهورية التركية هو في حقيقة الأمر احتفاء بالصداقة المتينة والعلاقات المُميزة بين بلدينا والتعاون الراسخ في مجالات واسعة ومتنوعة لا تقتصر فقط على مجالات الثقافة والتعليم".

وأضاف الدكتور الكواري: "وندرك كما يدرك غيرنا ثراء الأرشيف التاريخي في المكتبات التركية بصورة عامة والعثماني بصورة خاصة، وما تعنيه هذه المرحلة من قواسم مشتركة بيننا تجعل التعاون مثمرًا للطرفين. وبفضل حداثة المكتبتين، مكتبة قطر الوطنية ومكتبة الأمة التركية، في التجهيزات والوسائل وما تتمتعان به من تطور تكنولوجي، فإن هذا التعاون سيكون له تأثيره ليس في عالمنا العربي والإسلامي فحسب، بل في كل مكان حول العالم أيضًا".

وختم سعادة الدكتور الكواري كلمته قائلًا: "مذكرة التعاون التي نوقعها اليوم ليست هي أول تعاون بيننا وبين المكتبات التركية، فقد سبقتها قبل بضعة أعوام اتفاقية مشتركة مع مكتبة تركيا الوطنية. وإنني على ثقة تامة بأن اتفاقنا اليوم لن يكون الأخير، بل سيفتح آفاقًا واسعة أمام المزيد من جهود التعاون المشترك في مجالات الرقمنة وحفظ التراث وتطوير التعليم والثقافة واستخدام التكنولوجيا وتطوير إدارة المكتبات والتدريب لصقل مهارات الموظفين وبناء اقتصاد المعرفة في أوطاننا، ومد جسور الدبلوماسية الثقافية بين المكتبات القطرية والتركية في المستقبل".

ومن جانبه صرح سعادة السفير الدكتور متين كيراتلي، مدير الشؤون الإدارية في رئاسة الجمهورية التركية، قائلًا: "شهدت السنوات العشرة الماضية توطيد أواصر العلاقات الثنائية بين تركيا ودولة قطر عبر التعاون المشترك في مختلف المجالات السياسية والتعليمية والثقافية والبيئية. وإنه من دواعي سرورنا وسعادتنا توسيع آفاق الوئام الثقافي الراسخ بين البلدين بتوقيع مذكرة تعاون جديدة بين مكتبة الأمة برئاسة الجمهورية التركية ومكتبة قطر الوطنية. ومع زيادة الإقبال على تعلم اللغة التركية والاهتمام المتزايد بالثقافة التركية، فإننا نعتبر هذا التعاون احتفاءً طويل المدى بالمعرفة والتعلم".

وعلى هامش حفل التوقيع الذي أقيم في 26 أكتوبر، أهدت مكتبة الأمة التركية إلى مكتبة قطر الوطنية 400 كتاب لكبار المؤلفين الأتراك تتناول موضوعات متنوعة تشمل السياسة والشؤون العامة والبحوث والطهي، وهي كتب ستسهم في إثراء وتنوع مجموعة المكتبة وتساعد المجتمع المحلي في معرفة المزيد عن تركيا، وتاريخها وثقافتها وشعبها.

وفي إطار مذكرة التعاون، ستناقش المكتبتان الفرص لتنظيم المعارض الرقمية الافتراضية، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في الخدمات المرجعية والمعرفة العملية في مجال عمل المكتبات بناءً على التجارب والخبرات المكتسبة في كلتيهما، بالإضافة إلى تبادل المساعدة في تحسين تجارب الرواد والزائرين.

جدير بالذكر أن مكتبة الأمة، المعروفة أيضًا باسم "المكتبة الكبرى" في تركيا، قد افتتحها فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في فبراير 2020 وبها أكثر من مليوني كتاب وأكثر من 13 ألف دورية و18 مجموعة خاصة على الأقل.

وتواصل مكتبة قطر الوطنية جهودها للقيام بدور محوري في تبادل الإرث الثقافي للعالم العربي وبناء الجسور بين قطر وبقية دول العالم. لمعرفة المزيد عن الشراكات المستمرة، يُرجى زيارة صفحة الشراكات على موقع المكتبة:

https://www.qnl.qa/ar/about/partnerships