من خلال التكنولوجيا الصوتية ثلاثية الأبعاد، المكتبة تقدم لروادها تجربة الشعور بأجواء مباريات كرة القدم

المجتمع القطري وعشاق كرة القدم بالأخص على موعد مع تجربة الشعور بالتواجد في قلب مباراة لكرة القدم من خلال العرض الفني الصوتي "105+db" الذي يُقام خلال الفترة من 14 إلى 17 مارس، وسيتيح لرواد المكتبة تجربة جديدة تعكس هوية قطر الرياضية وشغف شعبها بكرة القدم.

يشير اسم العرض الفني التكنولوجي إلى مستوى الصوت الذي يذوب فيه صوت الإنسان في ضجيج الجماهير، وسيعتمد على سماعات ضخمة موزعة على مسافات معينة من بعضها عند منطقة المدخل الرئيسي للمكتبة لتعكس زخم الحماس والتشجيع في مباريات كرة القدم، ويقام العرض بالتعاون بين المكتبة والمجلس الثقافي البريطاني في قطر، ويتضمن إقامة جدار افتراضي من أصوات التشجيع والحماس والضجيج التي تم تسجيلها في المباراة التي أقيمت بين فريقي الريان والعربي في استاد حمد الكبير في 14 سبتمبر 2018 بدعم من دوري نجوم قطر.

تقول الدكتورة سهير وسطاوي، المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية: "تتيح معارض التكنولوجيا الفنية فرص تعلم جديدة لرواد المكتبة، وتتيح لهم التعرف على جوانب جديدة من العالم المحيط بهم، وتأتي التكنولوجيا الصوتية ثلاثية الأبعاد في المكتبة لتقدم للرواد والزائرين إمكانية الشعور بأجواء الحماس والتشجيع في جمهور الاستاد للعبة كرة القدم. وندعو الجميع لزيارة المكتبة في عطلة نهاية الأسبوع مع عائلاتهم من أجل الاستمتاع بهذا المعرض الصوتي الفني مع بقية رواد المكتبة".

تقول سام آيتون، مديرة المجلس الثقافي البريطاني في قطر: "بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 قطر على الأبواب، إذ لم يتبق عليها سوى أعوام قليلة. ونحن سعداء بالتعاون مع استديوهات "إنفيزيبل فلوك" ضمن سعينا لاستغلال قوة الفنون لجعل المدن منفتحة وديناميكية وشاملة. فوجود الفن في المساحات والأماكن العامة يُحسِّن المدن من عدة نواحي، ويشجع على التفاعل والمشاركة والتواصل بين المجتمعات. يمزج هذا المعرض بين الفنون والرياضة معًا، ويُمكّن الجمهور من خوض تجربة صوتية فريدة".

الجدير بالذكر أن هذا العرض الصوتي هو من تنفيذ استوديوهات "إنفيزيبل فلوك" للفنون التفاعلية ومقرها في بريطانيا التي قامت بتسجيل أصوات المشجعين في المباريات من خلال تركيب مجموعة من الميكروفونات حول استاد حمد الكبير ثم أعادت توزيعها في مساحة ثلاثية الأبعاد