تناولت التجارب الشخصية كيفية تخطي مشاعر الحنين إلى الوطن وغيرها من الصعوبات

قطريون يناقشون تحديات العيش خارج قطر في إطار ندوة نقاشية بمكتبة قطر الوطنية

استضافت مكتبة قطر الوطنية ندوة نقاشية مفتوحة، يوم 3 أغسطس، تناولت موضوع "تجارب قطرية في الخارج". وشارك كل من الدكتور محمد الهاجري، أستاذ مساعد في كلية المجتمع في قطر، والدكتور خالد الشمري، أستاذ مساعد في القانون العام بجامعة قطر، والدكتورة ظبية المهندي، أستاذ مساعد في جامعة تكساس إي أند أم في قطر، والسيدة دانة المير، أخصائي المعلومات في المكتبة، تجاربهم وخبراتهم مع الحاضرين.

وتحدث الضيوف حول التحديات التي واجهتهم، لا سيما مشاعر الحنين إلى الوطن والفروقات الثقافية. كما قدموا النصائح للتغلب على تلك الصعوبات، وكيفية تطويع هذه التجارب والخبرات لتحقيق أهدافهم الشخصية.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور محمد الهاجري: "تعدّ تجربة السفر إلى الخارج بهدف تحصيل العلم فرصة للطلاب للتعرّف على الثقافات الأخرى. وينبغي على الطلاب، قبل البدء بهذه التجربة، تحضير أنفسهم واستطلاع المعلومات حول البلد الذي يقصدونه وثقافته وسكانه. كما أنه من الضروري كذلك للطالب التعرّف مسبقًا على جامعته وبيئتها وما تقدمه من خدمات وبرامج".

وأردف بالقول: "إن التحضير الجيّد يعدّ عاملاً مهمًا لنجاح تجربة العيش في الخارج. وأنا أنصح الطلاب الذين يخططون للدراسة خارج قطر أن يستفيدوا من الموارد الموجودة بهذه المكتبة، الإلكترونية منها أو المطبوعة، إلى جانب حضور الفعاليات ذات الصلة كورشة العمل هذه، من أجل التحضير لرحلة ناجحة".

ومن جهتها، علّقت السيدة دانة المير قائلة: "تنمي الدراسة في الخارج لدى الطلاب مهارات الاعتماد على الذات والمثابرة. وقد كانت تجربتي في متابعة دراستي في مجال الإعلام خارج قطر واحدة من أكثر المراحل إلهامًا في حياتي. وأنا أنصح كافة الطلاب الذين يودون الدراسة في الخارج ألاّ يتخلوا عن أحلامهم، وأن يعملوا بجدّ لتحقيق إنجازات كبيرة".

وقالت شويتا ريدي، التي حضرت الفعالية: "أنا أخطط لمتابعة دراساتي العليا في الولايات المتحدة. وقد كان من المفيد حقًا الاستماع إلى تجارب المتحدثين، ما سيساعدني في عيش تجربة مجزية أثناء دراستي في الخارج".