تعيين سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري رئيسًا لمكتبة قطر الوطنية

His Excellency Dr. Hamad bin Abdulaziz Al-Kuwari

أعلنت مكتبة قطر الوطنية عن تعيين سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، وزير الدولة، رئيسًا لها ليقود مسيرة المكتبة في نشر المعرفة والثقافة والحفاظ على التراث بموجب القرار الأميري رقم 15 لسنة 2020 الذي أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى.

ويأتي القرار الأميري بتعيين الدكتور حمد الكواري رئيسًا لمكتبة قطر الوطنية متزامنًا مع احتفالات المكتبة بمرور عامين على افتتاحها رسميًا، حيث غدت المكتبة منذ ذلك اليوم نبراسًا وطنيًا للمعرفة، ومنارة للتعلم، ومنهلًا رئيسيًا للاطلاع والقراءة لكل سكان قطر ومرجعًا محوريًا متاحًا عبر الإنترنت على مدار الساعة للوثائق والمخطوطات حول تاريخ قطر والخليج والحضارة العربية والإسلامية لجميع المهتمين والباحثين في جميع أنحاء العالم.

وقد عبر سعادة الدكتور حمد الكواري عن بالغ تقديره لثقة صاحب السمو أمير البلاد المفدى على اختياره لهذه المسؤولية. وبهذه المناسبة قال سعادته: "يشرفني تعييني رئيسًا لهذا الصرح الثقافي الكبير الذي يجسد اهتمام قياداتنا منذ عهد الشيخ المؤسس بالكتب ونشر المعرفة. سأسعى لتعزيز مكانة المكتبة ودورها المجتمعي وعلاقاتها بالجامعات والمؤسسات الثقافية والمعنيين بالمعرفة والكتاب في مجتمعنا، وسأبذل قصارى جهدي لأن تتبوأ مكتبتنا مكانتها اللائقة بها بين المكتبات في العالم واضعًا في الاعتبار ما تتسم به مكتبتنا من حداثة وما تملكه من وثائق خاصة فيما يتعلق ببلدنا ومنطقتنا".

وأشاد سعادته بما حققته المكتبة من إنجازات منذ أن كانت فكرة حتى تحولها إلى واقع بقوله: "يسرني في هذه المناسبة الإشادة بما حققته المكتبة من إنجازات على مدار العامين الماضيين، وما وصلت إليه من مكانة رفيعة محليًا ودوليًا بفضل جهود العاملين بها على اختلاف أدوارهم ومسؤولياتهم تحت إشراف المدراء ومجلس الأمناء وسنواصل العمل والتعاون معًا لتحقيق جميع أهدافنا".

جدير بالذكر أن سعادة الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري هو وزير دولة بدرجة نائب رئيس وزراء وقد شغل من قبل منصب وزير الثقافة والفنون والتراث، كما عمل سفيرًا لدولة قطر لدى فرنسا والولايات المتحدة واليونسكو والأمم المتحدة. وقد قلَّده حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وشاح حمد بن خليفة للدكتور الكواري تقديرًا لعطائه ودوره في خدمة البلاد، وعلى تمثيله المشرف لدولة قطر في منابر الثقافة الدولية