إغلاق مؤقت للمكتبة

روادنا الأعزاء

كما تعلمون، تسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في إغلاق المدارس والجامعات ومؤسسات أخرى في دولة قطر. من أجل الحفاظ على سلامة روادنا وموظفينا، سيتم إغلاق مكتبة قطر الوطنية أمام الجمهور حتى إشعار آخر.

ومع ذلك فإن جميع مصادرنا الإلكترونية ما تزال متاحة للتصفح وفرص التعلم والاستمتاع بالقراءة من أي مكان باستخدام بطاقة العضوية في المكتبة، وتشمل الكتب والدوريات والمجلات والصحف الإلكترونية ومقاطع الفيديو والموسيقى، وكتب الأطفال واليافعين وأنشطتهم الإلكترونية. كما ستظل مكتبة قطر الرقمية ومستودعنا الإلكتروني متاحين دائمًا لتصفح واطلاع جميع المستخدمين والزائرين طوال الوقت.

إذا كان لديكم أي أسئلة دراسية أو بحثية أو حتى عامة، يرجى التواصل معنا عبر خدمة "اسأل أخصائيي المعلومات في مكتبة قطر الوطنية". يُرجى الضغط هنا للاطلاع على دليل مختصر أعددناه لكم حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

لقد تم اتخاذ قرار إغلاق المكتبة لأن الحفاظ على سلامتكم وصحتكم يأتي في مقدمة أولوياتنا، ونقدر تفهمكم وتعاونكم خلال هذه الفترة.  إذا كان لديكم أي أسئلة أو استفسارات، يُرجى التواصل معنا عبر هذا النموذج.

 نحن نعمل أيضًا في الوقت الحالي على توفير بدائل إلكترونية لإتاحة فعالياتنا وبرامجنا من خلال منصات التكنولوجيا الرقمية، لذا يرجى متابعة صفحة الفعاليات على موقعنا الإلكتروني وصفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة آخر مستجداتنا. 

 

بشأن إعادة الكتب المستعارة

سيتم تجديد جميع المواد المستعارة تلقائيًا لجميع رواد الكتبة حتى إشعار آخر ولن تكون هناك أي غرامات تأخير طوال فترة إغلاق المكتبة. ولأن المدينة التعليمية مغلقة أيضًا أمام دخول الجمهور خلال هذه الفترة، فيُرجى الاحتفاظ بالمواد المستعارة لديكم حتى تُعيد المكتبة فتح أبواها.

ونذكركم بأن مصادرنا الإلكترونية الحافلة بآلاف الكتب الإلكترونية والمجلات والوسائط الرقمية متاحة لاستخدامكم على مدار اليوم عبر موقعنا الإلكتروني.

نشكركم على تفهمكم وتعاونكم.