مكتبة قطر الوطنية تضيف 25,000 مادة عربية لمصادرها الإلكترونية

عبر شراكتها مع مكتبة العبيكان الرقمية

وقّعت مكتبة قطر الوطنية، مؤخرًا، اتفاقية ترخيص مع مكتبة العبيكان الرقمية، يتم بموجبها توفير أكثر من 25,000 مادةً جديدة تعزز بها المكتبة باقتها الحالية من المصادر المعرفية والمراجع الإلكترونية المتنوعة، وتتيح الفرصة لكل من يعيش في دولــة قطــر للاطلاع على آلاف المواد المعرفية الإلكترونية باللغة العربية.

تشمل المجموعة الإلكترونية الجديدة، التي توفرها مكتبة العبيكان الرقمية عبر قاعدة بيانات إثراء المعارف الرقمية والتي تشمل إصدارات دار نشر العبيكان بالإضافة لمجموعة متميزة من إصدارات الناشرين العرب، مواضيع مختلفة تشمل العلوم الدينية والإسلامية، والعلوم الاجتماعية، والعلوم البحتة، والهندسة، والاقتصاد، والتاريخ، واللغات، والفنون والآداب. كما توفر المجموعة كتبًا إلكترونية ومخطوطات ودوريات ورسائل جامعية ومجلات وصحف.

وبهذه المناسبة، علق المهندس سعدي السعيد، مدير الشؤون الإدارية والتخطيط في مكتبة قطر الوطنية، قائلاً: "ستتمكن مكتبة قطر الوطنية من زيادة المحتوى العربي في مصادرها الإلكترونية عبر هذه الاتفاقية التي وقعتها مع مكتبة العبيكان الرقمية. وستتاح لأعضاء المكتبة إمكانية الاستفادة من مصادر عربية عالية الجودة ربما لم تكن متاحة لهم من قبل".

وصرح إبراهيم عمار، مدير مكتبة العبيكان الرقمية، قائلاً: "التعاون مع مكتبة قطر الوطنية من أهم الخطوات التي اتخذتها مكتبة العبيكان الرقمية لما تملكه المكتبة من إمكانيات ضخمة وعلاقات ثقافية مميزة مع المؤسسات التعليمية والثقافية بدولة قطر وفي مجموعة كبيرة من دول العالم".

وأضاف: "تهدف مكتبة العبيكان الرقمية إلى دعم المحتوى الرقمي العربي المتميز في شتى المجالات بالمزيد من إصداراتها وإصدارات عدد كبير من الناشرين العرب في جميع دول العالم المهتمة باللغة العربية".

وتجدر الإشارة إلى أن مكتبة العبيكان الرقمية تُعد واحدةً من أكبر المكتبات في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط، حيث تمتلك 20 فرعًا في المملكة العربية السعودية، وتتيح محتوى رقميًا يلبي الاحتياجات التعليمية والبحثية والمعرفية للدارسين، والباحثين، والمثقفين، وكافة المهتمين بالمحتوى العربي. وتضم المكتبة أكثر من مائة ألف عنوان عربي وأجنبي، بالإضافة إلى مكتبة متخصصة للطفل.

وتأتي هذه الاتفاقية في سياق رسالة مكتبة قطر الوطنية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، الهادفة لنشر المعرفة، وصقل ملكات الإبداع، وتعزيز الابتكار، والحفاظ على تراث الأمة لأجيال المستقبل. وتعمل المكتبة من خلال رسالتها على تعزيز ثقافة التميز في دولة قطر، وأداء دور مهم في بناء مجتمع منفتح، قادر على الابتكار، ويطمح إلى تنمية القدرات البشرية في ظل الاقتصاد القائم على المعرفة.