المعرض الفريد يجسد جهود الأفراد الشخصية في حفظ الثقافة والهوية القطرية

ومضات من تاريخ قطر في معرض مقتنيات العائلات الخاصة بمكتبة قطر الوطنية

Exhibition to Explore Qatar’s History Through Family Collections at Qatar National Library

تاريخ الأوطان مسطور في جغرافيا الأماكن وتفاصيل الحياة اليومية التي يعيشها الأفراد. حول هذا التاريخ، يدور معرض "قطر عبر المجموعات الخاصة" الذي تحتضنه مكتبة قطر الوطنية من 16 ديسمبر حتى 31 يناير 2019 ضمن باقة زاخرة من الفعاليات بمناسبة اليوم الوطني تحتفي بمعنى الوطن وتستكشف دروب التاريخ والثقافة والجغرافيا في قطر على مر العصور.

يسلط المعرض الذي تتجلى فيه ومضات من الذاكرة الجماعية لشعب قطر الضوء على أسلوب الحياة التقليدية قديمًا، من خلال المقتنيات الخاصة للعائلات القطرية مثل العملات التذكارية والوثائق الخاصة والصور الفوتوغرافية وغيرها الكثير. وتجسد هذه المقتنيات التي لم تعرض من قبل دور الأفراد في حفظ هوية قطر وتاريخها وتراثها من خلال شغفهم وهواياتهم الشخصية.

وصرحت مريم المطوع، أخصائي معلومات بقسم الوثائق التاريخية في المكتبة: "تعطينا المجموعات العائلية الخاصة لمحة فريدة عن تاريخ قطر، ونحن في غاية الامتنان لكرم العائلات والأسر القطرية التي أعارت متعلقاتها القيمة للمكتبة لعرضها في هذا المعرض الفريد الذي نقيمه بمناسبة اليوم الوطني. سيلهب هذا المعرض شغف الحاضرين، لا سيما الشباب والمؤرخين، لمعرفة جوانب جديدة عن التاريخ الشعبي غير المسطور".

جدير بالذكر أن المكتبة ستستضيف حفل استقبال بمناسبة افتتاح المعرض يوم الأحد الموافق 16 ديسمبر في الساعة الرابعة عصرًا والدعوة عامة لحضور الحفل وزيارة المعرض.